انطلقت اليوم الإثنين بمسرح جامعة أسوان برئاسة الأستاذ الدكتور\ احمد غلاب محمد – رئيس الجامعة فاعليات برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية الذي أطلقه مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور\ أحمد الطيب – شيخ الأزهر،وتحت رعاية الأستاذ الدكتور\ خالد عبدالغفار – وزير التعليم والبحث العلمي وذلك بحضور فضيلة الشيخ علي خليل الأمين العام لهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف والدكتور أسامة الحديدي مدير مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية وبحضور الدكتور\ ايمن عثمان – نائب رئيس الجامعة للدراسات  والبحوث والدكتور مجدي محمد علي نائب رئيس الجامعة لشؤن خدمة المجتمع وتنمية البيئة  والشيخ احمد عبدالحميد رئيس المنطقة الأزهرية بأسوان  وأعضاء وفد الازهر الشريف ونخبة من أعضاء هيئة التدريس وطلاب جامعة أسوان .
وبدأت الفاعليات بالسلام الجمهوري ثم آيات من القرآن الكريم ،وأكد الدكتور \أحمد غلاب محمد رئيس جامعة أسوان خلال كلمته الذي رحب بالحضور ووجه رئيس الجامعة شكره وتقديره لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور\ أحمد الطيب – شيخ الأزهر وتحدث عن أهمية دور الأزهر الذي  ينشر وسيطة وسماحة الدين الإسلامي ليسعد الإنسان ويحرره من الإستبعاد وتبني الأزهر لمختلف القضايا ومحاربة فكر الإرهاب وإرساء مبدأ الحوار مع من نتفق ومع من نختلف ويبذل الأزهر الشريف جهودا مضنية من أجل ترسيخ ثقافة المحبة والرحمة والسلام والحوار بين الناس .
وأضاف – رئيس الجامعة الي اهمية الحوار المجتمعي والديني والثقافي بين جميع المؤسسات ونبذ كل أسباب التعصب و الكراهية ولقد حان الوقت أن نتعامل مع المشكلات والقضايا التي تواجه أمتنا واخطرها علي الإطلاق قضايا التفكير وتداعياته، والعمل على تحقيق السلام  البشرية جمعاء .
وأضاف الشيخ علي خليل الأمين العام لهيئة كبار العلماء بالأزهر خلال كلمته أن الأزهر يقوم بدوره التعليمي والتثقيفي اتجاه المجتمع والعمل علي معالجة القضايا المجتمعية من خلال لجنة الفتوي الإلكترونية ولجنة لم الشمل لاعادة اللحمة والمودة لفئات المجتمع والذي يعود بالنفع علي الجميع ويستهدف البرنامج مرحلة التعليم ما قبل الجامعي ومرحلة التعليم الجامعي ومرحلة المقبلين علي الزواج والمتزوجين للحفاظ علي سلامة الأسرة وكيفية اختيار الشريك .
قال الدكتور\ أسامه الحديدي – مدير المركز العالمي الفتوي الإلكترونية ، خلال كلمته  إن هذه الفعاليات يأتي ضمن المبادرات العديد التي يطلقها الأزهر الشريف ويسعى من خلالها إلى تنشئة وبناء الأسرة المصرية، والعمل على تعزيز أواصر الترابط بين أفرادها، والتأكيد على دورها في بناء مجتمع آمن يسودها المحبة والتسامح.
وأضاف الدكتور \ مجدي محمد علي – نائب رئيس الجامعة لشؤن المجتمع وتنمية البيئة ان برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية بدأ اليوم ويستمر إلي يوم الخميس الموافق 19 نوفمبر الجاري وذلك لفتح حوار ونقاش للرد علي تساؤلات الطلاب وإستفسارتهم في مختلف القضايا الأسرية والمجتمعية  ودار حوار نقاشي في ختام الجلسة بين الطلاب الحضور